أمينة الريفية فنانة تشكيلية تتحدث لغة بصرية فريدة

تشكل المبدعة أمينة الريفية ظاهرة فنية فريدة من نوعها في مجال الفن التشكيلي، إذ نجحت بفضل عصاميتها المسكونة بأحاسيسها ومشاعرها الرهيفة وإرادتها الصلبة وعزيمتها القوية في فرض أسلوبها الفني الخاص بها الذي بات يميزها عن باقي الفنانات والفنانين ببلادنا.
تنتمي أمينة الريفية إلى مجال الفن الفطري، أعمالها تشد العاشق لهذا الفن من خلال ما تقدمه لوحاتها الناظر والعاشق لهذا الفن، والتي هي عبارة عن گائنات واجسام ووجوه واشكال هندسية… في تناسق تام على مستوى الالوان المستعملة وكأنها تعيد إبداعات الفنانة طلال الشعبية التي وصلت بلوحاتها الى سماء العالمية.


لوحات الفنانة مينة تسافر بنا بعيدا في عوالم أخرى لا متناهية، تتضمن صور كائنات ورموز وإشارات وايحاءات…تعبر من خلالها عما يوجد بدواخلها وما يرمز إلى شخصيتها الاجتماعية وهويتها الثقافية لاسيما وأنها اكتسبت تجربة كبيرة من الحياة.
تقدم الفنانة التشكيلية أمينة الريفية لوحات جميلة تخاطب العقل والاحساس والوجدان، بلغة بصرية تجبر المتلقي على التفاعل الإيجابي معها وترتقي بدوقه إلى مستوى أعلى.
تستعد الفنانة أمينة للمشاركة في بعض المعارض التشكيلية داخل أرض الوطن، وكلها امل وطموح وإرادة في إبراز أعمالها واكتشاف الجمهور العاشق للفن التسكيلي للوحاتها وابداعاتها المتميزة.

Related Articles

Back to top button