هذا ما قررته النيابة العامة بخنيفرة في حق رئيس جماعة مولاي بوعزة

هذا ما قررته النيابة العامة بخنيفرة في حق رئيس جماعة مولاي بوعزة

عبدد الله زهير-بني ملال

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بخنيفرة، متابعة رئيس جماعة مولاي بوعزة إبراهيم المعروفي عن حزب الحركة الشعبية، في حالة سراح مع أداء كفالة مالية قدرها 5 ملايين سنتيم.

وتابع وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لخنيفرة، رئيس مجلس جماعة مولاي بوعزة، بتهمة الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض مع أداء كفالة قدرها 50 الف درهم كضمانة الحضور في الجلسات.

وكانت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لخنيفرة، قد أعطت أوامرها بوضع رئيس جماعة مولاي بوعزة رهن تدابير الحراسة النظرية بشبهة الضرب والجرح في حق شقيق أحد المستشارين الجماعيين.

وجرى وضع رئيس جماعة مولاي بإقليم خنيفرة إبراهيم المعروفي عن حزب الحركة الشعبية، رهن تدابير الحراسة النظرية في وذلك جراء إعتدائه على شقيق أحد المستشارين الجماعيين عن المعارضة، بواسطة قضيب حديدي مما خلف حالة إستياء كبيرة لدى أعضاء المجلس الجماعي لمولاي بوعزة.

وكان المجلس الجماعي لمولاي بوعزة إقليم خنيفرة، اختتم جلسته الثانية للدورة الاستثنائية، والتي عرفت واقعة غريبة، حيث انهال الرئيس على جميع الأعضاء بالسب والشتم أمام مرأى ومسمع ممثل السلطة المحلية، وتهديدهم، كما اعتدى على نائبة له.

Related Articles

Back to top button