الفصيل المساند لرجاء بني ملال يحذر من موسم كارثي قد يهوي بالفريق إلى الأقسام السفلى

طالب بضخ دماء جديدة للخروج من الأزمة

زهير عبد الله- بني ملال

حذر فصيل التراس “ستار بويز” المساند لرجاء بني ملال المكتب المسير والمسؤولين بالمدينة، من الوضع الذي يعيشه الفريق، والذي قد يعصف به إلى الأقسام السفلى.

ويأتي بلاغ الفصيل في ظل الغموض الذي يلف مسار فريق رجاء بني ملال لكرة القدم، قبل بداية الموسم الرياضي القادم بسبب عدم التعاقد مع لاعبين جدد لحمل قميص فارس عين أسردون، خصوصاً في ظل غياب السيولة المالية بالإضافة، إلى عدم تسديد المستحقات المالية للاعبين وأطر الفئات العمرية والكل العاملين بالفريق.

وأكد البلاغ، والذي توصلت “الميدان بريس” بنسخة منه، أن الفريق بحاجة لدماء جديدة، تأتي في أقرب الآجال، من أجل البدء في حل ازمات الرجاء و التحضير للموسم القادم، مشيرا إلى أن “المكتب الحالي يقدم فقط حلولا ترقيعية لا تغني و لا تسمن بل هم في غنى عنها كونهم سيغادرون هذا النادي من الباب الخلفي كما عودونا و أن الأجدر بالقيام بالتغييرات هوا المكتب المنتخب القادم .

وشدد الفصيل على أنه سيصعد “يوما بعد يوم الى حين تحقيق المطالب التالية : ‎-انتخاب رئيس جديد تمنح له الصلاحيات الكاملة لتشكيل المكتب المسير و بدون الاسماء المنبوذة في الوسط الكروي الملالي و التي لها ماضٍ في نكبات الرجاء و في الفساد الرياضي”.

ووجهت “ستار بويز” انتقاذا لمسؤولي مدينة بني ملال، وطالبت بعدم التدخل في شؤون الفريق وفي تشكيل المكتب كما تم قبل سنتين و فرض لائحة من طرف ولاية الجهة على منخرطي و محبي ومشجعي الرجا، في غياب تام للنزاهة و لقوانين الفيفا والتي تنص على عدم تدخل الجهات الحكومية في الفرق و الجمعيات الرياضية.

كما طالبت “بتوفير الظروف الملائمة للشباب من أجل الدخول الى غمار التسيير الرياضي و عدم الاكتفاء بالشيب المنتهية صلاحيتهم”.

ودعا الفصيل إلى ضرورة قبل اعتماد تنظيم إداري مالي تسويقي يميل إلى تسيير حداثي مبني على عقلنة النفقات وترشيد المداخيل‎، وبطاقم تقني متكون من مدرب محنك وليس بمدرب لإرضاء المجالس، وطاقم تقني كفء له دراية كبيرة بثقافة النادي وطموح جماهيره وتاريخه ومؤطرين يفضلون قوة الأداء و روح الفوز والبحث عن الأهداف‎، وفريق يتكون من لاعبين تحركهم روح الكرة و الرغبة للدخول للتاريخ بأدائهم، ويؤمنون بقوة وشرف ارتداء قميص يحمل شعار الرجاء الملالي، وتكوين للشبان يركز على إنتاج لاعبين قادرين على فرض أنفسهم داخل الفريق الكبار، وتكوينهم على أولوية الأداء المهاري والجسماني و التقني للاعبين.

وأضاف الفصيل أن ‎رجاء بني ملال هذه الأيام لا تحظى بإعجابنا كممثل للجماهير الملالية لهدا نجد أنفسنا مجبرين على التشهير بغضبنا و نطالب بالتغيير في أقرب وقت… هو حقنا و هو واجبنا.

Related Articles

Back to top button