مباراة المغرب-الكونغو الديمقراطية .. سايس:  الرغبة في الفوز هي التي ستصنع الفارق 

قال عميد المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم غانم سايس إن المواجهة المزدوجة التي ستجمع المنتخب الوطني ونظيره من الكونغو الديمقراطية برسم الدور الحاسم المؤهل لكأس العالم قطر 2022 ، ستلعب بحظوظ متكافئة وأن الرغبة في الفوز هي التي ستصنع الفارق.

وأضاف سايس ، في تصريح بثه الموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، أن ” إعتقاد الكثير إلى ميل كفة المنتخب المغربي هو أمر غير مطروح في إفريقيا . الحظوظ ستكون متكافئة والأمر متروك للعناصر الوطنية لإبراز قدراتها والعمل بكل ما في وسعها لضمان التأهل “.

وأكد سايس لاعب ” وولفرهامبتون الإنجليزي”، أن العناصر الوطنية تدرك أهمية التأهل لكأس العالم وهو أمر يجب أن يتحقق من أجل إغناء خزانة وتاريخ كرة القدم المغربية .

وإستطرد قائلا إن ” عناصر المنتخب المغربي أمام فرصة عظيمة لإدراك المبتغى في مباراة الذهاب التي ستجرى بعد غد الجمعة ، كما أنها مدعوة لتكرار إنجاز المشاركة في كأس العالم الأخير “.

وفي معرض حديقه عن الأجواء داخل المنتخب ، قال سايس إن كل الظروف مواتية والأجواء جيدة كالعادة ولا توجد مشاكل خاصة، مضيفا أن الفريق دخل منذ الأيام الأولى في استعدادات مكثفة من أجل خوض مباراة قوية ومحفوفة بالمخاطر.

وبالنسبة للدولي المغربي ، فإن المشجعين الذين يؤازرون الفريق سيقدمون إضافة نوعية ومساعدة كبيرة للمنتخب الوطني. “لا يمكننا الانتظار للعب مباراة الإياب في الدارالبيضاء ، ولكن هناك أيضا مباراة أولى مهمة جدا ونتوخى أن يساند الجمهور العناصر المغربية كما هو معهود فيه ” .

من جانبه، دعا حارس مرمى ” أسود الأطلس” ياسين بونو الجمهور المغربي إلى دعم عناصر المنتخب الوطني.

وتابع حارس مرمى نادي إشبيلية الاسباني ” ندعو الشعب المغربي إلى دعم الفريق الوطني كما كان يفعل دائما ، وأن اللاعبين سيبذلون قصارى جهدهم لضمان تذكرة التأهل “.

وأضاف أن “الأجواء داخل المنتخب الوطني جيدة جدا ، والعناصر الوطنية عازمة على تحقيق نتيجة جيدة في كينشاسا “.

وستجرى مباراة الذهاب بكينشاسا يوم 25 مارس الجاري وإيابا بالدار البيضاء في 29 منه.

Related Articles

Back to top button